شعار الدورة  

' على هدى السراج المنير '

البرنامج  

الفنانون المشاركون  

  • النجم العالمي ماهر زين

  • الفنانة المغربية كريمة الصقلي

  • المجموعة الوطنية للمديح والسماع للطريقة القادرية البودشيشية

  • فرقة عود الرمل برئاسة المايسترو رشيد التسولي

  • الفنان التركي مسعود كورتيس

  • ماهر زين

    ولد في 16 يوليوز 1981 ، مُنشد ومغني معاصر، مسلم لبناني الأصل سويدي الجنسية، متزوج من المغربية الهام.

    كان إلهامه الأول في الموسيقى هو والده، كان والده يغني في مدينة بيروت - لبنان. فنشأ بالموسيقى، وحصل على أول آلة موسيقية وعمره عشرة سنوات، ومنذ ذلك الوقت أصبحت الموسيقى جزءا هاما في حياته. انتقل مع أهله إلى السويد وعمره 8 سنوات، حيث واصل تعليمه، ثم دخل الجامعة وحصل على البكالوريوس في هندسة الطيران، وبعد دراسته الجامعية دخل مجال صناعة الموسيقى في السويد وعمل مع ريد-وان وهو منتج مغربي. مع تغير الأشياء من حوله، شيء واحد ظل كما هو، له عاطفة قوية، إنه حبه للموسيقى.

    بعد نجاحه في السويد، انتقل إلى نيويورك، تكونت آنذاك صورة يمكن تسميتها بالحلم. شارك في أعمال صناعة الموسيقى لألبومات مع المنتج ريد-وان حققت نجاحا ساحقا في نيويورك، مثل المطربة كات ديلونا لكنه مع ذلك كان يشعر في داخله أن هناك شيئا غير صحيح، هو يقول: كنت أحب الموسيقى ولكنني كنت أكره كل ما يحيط بي، شعرت دائما أن هناك أمرا غير صحيح.

    عاد إلى السويد، والتقى مجموعة من الاخوة الذين ينشطون في المجتمع الإسلامي في ستوكهولم، وبدأ يحضر بانتظام مسجدا محليا.

    يقول هو بأنه شعر بعد ذلك أنه وصل إلى المنزل الآمن، وتمكن في نهاية المطاف من العثور على الطريق الصحيح.

    ومع شقّ الغناء الديني في المدة الأخيرة طريقه إلى البلاد العربية بشكل قوي جدا بين موجة قديمة وموجة حديثة حاولت أقلمته مع المعطيات الجديدة، يقول الفنان ماهر زين حول ذلك: نحن نريد الوصول إلى الشباب بنفس الطريقة التي جذبتهم إلى أنواع أخرى من الأغنية في الموسيقى الغربية، فبعض الشباب المولع بالموسيقى الغربية الحديثة، سيما في المهجر يبررون ذلك بانعدام البديل، لذا فهو يسمعها لأنه مضطر ولا يوجد في الغناء الملتزم القديم ما يحفزه على سماعه بحسب ما يقولون.

  • مسعود كورتيس

    مُنشد ومغني مقدوني مسلم من أصل تركي. ولد في أوسكوب في مقدونيا في عائلة تركية عام 1981. بدأ الإنشاد مبكرا في المناسبات الإجتماعية والدينية والشبابية، وبعد إنهاء دراسته في معهد أوسكوب، تخصص في العلوم الإنسانية في جامعة ويلز، في المملكة المتحدة.

    أول ألبوم له كان في عام 2004 بعنوان "صلوات" ويتضمن أناشيد بالتركية والإنجليزية والعربية حيث تعاون في إحدى الأغاني مع المنشد سامي يوسف.

    أخرج ألبومه الثاني عام 2009 كان بعنوان "الحبيب" حيث تعاون في أغنيتين مع ماهر زين وعرفان مكي.

  • كريمة الصقلي

    كريمة الصقلي (21 أكتوبر 1969)، مغنية مغربية ، بدأت الغناء وهي في سن التاسعة من أغانيها: أغار ووصلة.

    تتميز الرقصات الصوتية للفنانة كريمة الصقلي خاصة أثناء تأديتها لعمل تراثي بلمسة فريدة في زماننا هذا، إذ تعتمد على بعض العزلة الداخلية فتجول بأذن السامع وفق حركات دائرية.

    فأداء الفنانة كريمة الصقلي يملك شغفا متواصلا للاحتفاء ببعض حالات التصوف.

    للفنانة الصقلي موهبة أصيلة في روحنة الإيقاعات، فالفن لديها ليس إلا الإبداع الروحي المنبثق من توازنها الباطني ورهافة إحساسها، والتي تجعل الخيط رفيعا بين الفن والتصوف.كريمة الصقلي شعلة حب متقدة تسعى للرقي نحو فضاء الحب والحياة.

  • فرقة عود الرمل للموسيقى العربية و الوطنية برئاسة محمد رشيد التسولي

    تأسست فرقة عود الرمل لإحياء التراث الموسيقي الوطني و العربي الأصيل سنة 2011 تحت إشراف الأستاذ محمد رشيد التسولي.

    يرتبط نشاط الفرقة بالموسيقى العربية˓الوطنية و الموشحات كما تشتغل في إطار الغناء الصوفي عبر الموسيقى الكلاسيكية و تتميز المجموعة أيضا بالحان دينية. و تعمل الفرقة على تنظيم أنشطة ثقافية و فنية من أجل تبادل الخبرات مع الجمعيات المهتمة بالفن وطنية كانت أو دولية.

    تتكون الفرقة من فعاليات فنية و علمية و مجموعة من الأطباء و المهندسين و شباب جامعين الذين يمثلون قنطرة عبور التراث الفني إلى الجيل الجديد.

  • المجموعة الوطنية للمديح والسماع للطريقة القادرية البودشيشية

    المجموعة الوطنية للمديح والسماع للطريقة القادرية البودشيشية برئاسة سيدي معاد القادري البودشيشي ،تنتمي للطريقة القادرية البودشيشية، التي تجددت على يد الشيخ سيدي حمزة القادري البودشيشي ، وأضحت تستقطب العديد من الطاقات الشابة ورجال الثقافة والفكر ، من خلال مساهمتها في تهذيب النفس ، والتشبع بروح الدين، الذي هو التصوف، وذلك اعتمادا على منهج التربية الروحية.

    هذه المجموعة شاركت في ملتقيات عديدة داخل المغرب وخارج أرض الوطن ، بعدما ذاع صيتها بمختلف بقاع العالم ، بتوسع انتشار مريدي الطريقة البودشيشية عبر المعمور، حين صار لها زوايا بأوربا وأمريكا وآسيا وأستراليا وإفريقيا.

  • مجموعة الإمام الغزالي للإنشاد الديني

    تأسست مجموعة الإمام الغزالي سنة 2000 وكانت معروفة بإسم فرقة الإمام البوصيري إلى حدود سنة 2006 وهي امتداد لمجموعة الإسراء التي تأسست في بداية التسعينات على يد مجموعة من خيرة شباب مدينة طنجة يترأسهم المنشد القدير السيد محمد الحنيني الذي كان و لا يزال وفيا للنمط الأصيل من حيث رؤية واختيارات المجموعة. ومر بالمجموعة عدد من أرفع الأصوات و المواهب بالمدينة والتي ما زالت لحدود اليوم تنتقي الأجود و الأندى من الأصوات ليكون امتدادا للأجيال التي أسست وأبدعت وأغنت الساحة الفنية. بجميل الأداء والحضور.